عدالة

المحامون والصحافيون وحدهم من يسمح لهم بحضور جلسات الجنايات بطنجة

سيطر الهدوء على جلستي غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بطنجة خلال يومي الثلاثاء والخميس، والذي تسببت فيه الإجراءات الاحترازية التي أقدمت عليها وزارة العدل والنيابة العامة، لتجنب انتشار فيروس كورونا في صفوف العشرات من المواطنين الذين يملؤون عادة قاعات الجلسات.

وبدت القاعة 3 التي كانت تشهد حضورا مكثفا خلال جلستي غرفة الجنايات الابتدائية فارغة، ولم يتم السماح للحضور فيها سوى للمحامين والصحافيين وحدهم، فيما ظلت أسر المتقاضين، وعلى قلتهم خارج محكمة الاستئناف ينتظرون مصير قضايا المقربين منهم.
وهيمنت أجواء انتشار فيروس كورونا على طبيعة سير الجلسات والتي لم تتجاوز 4 ساعات خلال الجلستين، واللتان لم تشهدا غزارة في الملفات على غرار الجلسات السابقة، فيما وزعت المحكمة أقصى عقوباتها خلال جلسة الثلاثاء الماضي عندما حكمت في ملفين متفرقين بعشر سنوات سجنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: