متابعات

بالوثيقة: بعد محاولته التأثير على القضاء.. ابتدائية تطوان توجه “درسا قاسيا” لإدعمار

في فصل جديد من فصول صراع عمال النقل الحضري بتطوان مع شركة “فيتاليس” المفوض لها تدبير القطاع والجماعة الحضرية المساندة لها، أصدرت المحكمة الابتدائية بتطوان حكما يقضي بتعويض جميع العمال المفصولين تعسفيا عن العمل، غير أن المثير في نص الحكم الذي حصل موقع “9 أبريل” على نسخة منه، كان هو إعطاؤه “درسا قاسيا” لرئيس المجلس الجماعي لتطوان، محمد إدعمار.

وردا على مراسلة من إدعمار تحاول إبعاد المسؤولية عن شركة “فيتاليس” اعتبر نص الحكم أن “كتاب رئيس المجلس الجماعي المذكور بتنصيصاته وخلاصته التقديرية، يعتبر في حقيقته حسما مسبقا في موضوع خصومة قضائية تستقل مؤسسة القضاء منفردة باختصاص البث في أطوارها والحسم إيجابا او سلبا في جوهرها، كما يعتبر مسا ضمنيا باستقلال المؤسسة القضائية وخرقا صريحا لمقتضيات الفصل 107 من الدستور”.

وردا على محاولات الشركة الاعتماد على تلك الوثيقة للتملص من المسؤولية أوردت المحكمة أن “رئيس المجلس الجماعي غير مخول بأي وجه من الوجوه، الجزم بأن شركة “فيتاليس ترانسبور” لا تعتبر امتدادا للشركات السابقة وتعتبر شركة مستقلة تولت تسيير خطوط النقل الحضري بمدينة تطوان أو الجزم بأن لا علاقة لها بالديون المتأخرة بذمة الشركات السابقة، ولا بالقضايا المرتبطة بها وأنها لا تتحمل مسؤولية تجاه ديون الشركات السابقة”، واعتبرت هيئة الحكم أنه “الأمر يتعلق بـخصومة قضائية معروضة على القضاء وتستقل المحكمة بالحسم فيها سلبا أو إيجابا وفق مقتضيات القانون”.

رد المحكمة على وثيقة إدعمار
المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق