متابعات

بعدما رصدت 200 مليون سنتيم.. رابطة التعليم الخاص تتعهد بمساهمات جديدة في صندوق كورونا

أعلنت رابطة التعليم الخاص بالمغرب عن الشروع في المرحلة الثانية للتبرع لصندوق التضامن، بعد تجاوز المنخرطين بفروعها للمبلغ المحدد في المرحلة الأولى (200 مليون سنتيم)، داعية إلى تعبئة كافة المؤسسات المنخرطة بمختلف فروعها، لتقديم مزيد من التبرعات والاستجابة لحملة التبرع بالدم نظرا للنقص الذي تعرفه مراكز تحاقن الدم .

وأضاف البلاغ الثالث الصادر عن الرابطة منذ إعلان الحجر الصحي بالمملكة، أنها تلتزم بدورها المتواصل والمتجدد لحماية المدرسة المغربية والارتقاء بها وضمان الاستقرار والاستمرارية لكافة أطرها الإدارية والتربوية ومستخدميها، في إشارة منها لطمأنة العاملين بالقطاع الخاص عن غياب أي نية لتوقيفهم عن العمل وعدم صرف رواتبهم خلال هذه الفترة الحرجة.

ونوه  البلاغ  ”  آباء وأولياء التلاميذ على تفاعلهم مع التوجيهات والإرشادات الهادفة الى تحصين المجتمع المدرسي من الفيروس والحد من انتشاره، وحرصهم على مواكبة أبنائهم للبرامج التعليمية ،ولدروس الدعـم التربوي عن بعد.”

ووجه ” تحيته لكافة نساء ورجال التعليم الخصوصي والعمومي الذين تجندوا من أجل ضمان الاستمرارية البيداغوجية عن طريق كل ما يمكن توفيره من مواد رقمية، سمعية بصرية وحقائب بيداغوجية لازمة لتوفير التعليم عن بعد وتمكين المتعلمات والمتعلمين من الاستمرار في التحصيل الدراسي”.

وعبرت الرابطة عن الامتنان والتقدير والاحترام لكل الطواقم الطبية والسلطات المحلية وقوات الأمن الوطني والدرك الملكي والقوات المساعدة والقوات المسلحة الملكية، ولكل المتطوعين الحريصين على حماية البلاد من انتشار الوباء وعلى أمنها وطمأنينتها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: