متابعات

رئيس هيئة الموثقين يهاجم ” العدول” ويرفض السماح لهم بتوثيق العقود

هاجم عبد اللطيف يكو رئيس المجلس الوطني لهيئة الموثقين، ما أسماه ” تطاول” العدول على اختصاصات حصرية للموثقين، تهم تلقي ودائع الزبائن.
وقال رئيس هيئة الموثقين، في حوار نشرته جريدة ” الصباح” اليوم الإثنين، ” تلقي الودائع هو اختصاص الموثق وحده دون غيره، والمطالبة بمشاركة الموثق هذا الاختصاص يتعارض مع التنافي الموجود بين مهنة التوثيق ومهنة العدل”.
وأضاف ” تلقي الودائع يفترض في المهني إتقانه لتسيير المكتب وتدبير الممتلكات والمحاسبة، وهذا التكوين يمتاز به الموثقون وغير موجود أصلا لدى العدول، وتحرير عبارة ” عدل-موثق” في الإعلانات هو مناف للقانون، بصريح أحكام المادة 93 من القانون 32.09 المنظم لمهنة التوثيق، التي تؤكد على أن من ادعى صفة الموثق دون أن يستوفي الشروط اللازمة لحمل هذه الصفة يعتبر منتحلا لمهنة نظمها القانون، ويعاقب بالعقوبات المنصوص عليها في الفصل 381 من القانون الجنائي”.
وذكر رئيس الموثقين أن العدول ” لم يدرسوا القانون، ولم يكن حصولهم على الإجازة في القانون شرطا لولوجهم لمهنة خطة العدالة، فكيف يمكنهم توثيق جميع المعاملات التي يحكمها القانون” مؤكدا أن ” الموثقين يتخرجون وجوبا من كلية الحقوق، ويخضعون لتمرين لا يقل عن أربع سنوات، تتخلله امتحانات وامتحان مهني”، وكشف أن العدول يحاولون تغليط الرأي العام للتأكيد على كفاءتهم في تلقي الودائع وهو ما يتناقض مع تكوينهم.

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق