متابعات

محاكمة دركيين وبارون مخدرات بطنجة تدخل مراحلها الأخيرة

دخلت أطوار محاكمة دركيين متورطين في تهريب 3 أطنان من مخدر الشيرا، لمراحلها الأخيرة، والتي تزامنت مع اعتقال ملياردير يتحدر من مدينة طنجة.
وذكرت جريدة ” المساء” في عددها اليوم الإثنين، أن دركيين اثنين تم الحكم عليهما استئنافيا في مدينة القنيطرة بعشر سنوات سجنا لكل واحد منهما، فيما لا تزال اطوار محاكمة دركي ثالث جارية، بعد تورطهم في تسهيل تهريب كميات كبيرة من المخدرات من شاطئ ” المهدية” نحو إسبانيا شهر مارس الماضي، وأسفرت فصول المحاكمة على مفاجئات كبيرة، كان أبرزها تورط ملياردير معروف يتحدر من مدينة طنجة.
وأشارت التحقيقات التي باشرها قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بالقنبطرة، لتورط ملياردير طنجاوي معروف، والذي يملك مشاريع تجارية مهمة بالمدينة، والذي كان الزعيم الرئيسي لهذه الشبكة المتخصصة في الاتجار الدولي في المخدرات، والذي كان يجيد إخفاء هويته أثناء تعامله مع شركائه في الترويج لتجارة المخدرات، بعدما استخدم اسما مستعارا.
وأطاح هذا الملف بموظف بالقيادة الجهوية للوقاية المدنية بالقنيطرة، والذي كان يقوم بالتنسيق مع المعتقلين الرئيسيين، ويزودهم بما يصل إلى علمه من أخبار عن تحركات عناصر الأمن والدرك.

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق