متابعات

معتقلو الريف بطنجة المضربون عن الطعام: “وجهوا نداءاتكم للمتسبب في معاناتنا”

مهد ربيع الأبلق وجمال بوحدو، الناشطين في حراك الريف والموجودين حاليا داخل سجن طنجة 2، لوقف إضرابهما عن الطعام، في رسالة قالا فيها “لا یمكن أن نتجاهل نداءاتكم أیها الأحرار والحرائر، إننا نحترم کل النداءات الصادرة عن بعض القوی الحیة الداعیة إلی وقف إضرابنا عن الطعام حفاظا على أسمى حق من حقوق الإنسان، حقنا في الحياة”.

وقال الشابان المحكوم عليها بـ5 سنوات سجنا نافذا “ولكننا نتمنی أن تكون هذه الصرخات والنداءات موجهة أولا إلی الطرف المتسبب فیما نعانيه، ولیس إلی الطرف الضعیف الذي یعاني بصمت من فرط الحكرة والجوع، ويكتوي بنار الظلم والمعاناة واللامبالاة بمصيره”، في إشارة إلى ضرورة التواصل مع مؤسسات الدولة المعنية.

وتابعا “كان من الأفضل لو بذلت كل تلك الجهود التي تحثنا على وقف إضرابنا على الطعام  مع الجهات المعنية باﻷمر أولا، والتي هي  من أوصلتنا لاتخاذ هذه الخطوة الأخيرة للضغط عليها، حتى تقدم  حلولا تنهي بها كل ما بدأته وتسببت به لنا من المعاناة”.

وأضافا “مستعدان للتضحیة من أجل الوطن وحق الجميع في العيش بكرامة”، مضيفين “وأن يكتب لنا أن نكون شهیدين في قافلة الشهداء ليس إلا جزءا من تضحيات مؤمنات ومؤمنين بغد  العدالة الإجتماعیة والكرامة اﻹنسانیة لهذا الشعب”.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق