متابعات

هل فعلا قاتل دركي الهرهورة قريب الوزير مصطفى الخلفي؟

راجت مؤخرا، غقب وفاة دركي بمنطقة الهرهورة قرب العاصمة الرباط يوم الخميس الماضي إثر تعرضه للصدم والسحل، أن المتسبب في الجريمة هو ابن أخت مصطفى الخلفي، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، والناطق الرسمي باسم الحكومة.

وفي رده على هذه الاتهامات قال الخلفي في تدوينة على حسابه الرسمي على الفيسبوك “تداول البعض عبر وسائل التواصل الاجتماعي خبرا كاذبا يزعم فيه مروجوه أن الشاب الذي تسبب في عملية دهس الدركي رحمه الله، بمنطقة الهرهورة، هو ابن شقيقتي، وهو خبر كاذب ومحض افترا””.

وأضاف الخلفي “وإذ أؤكد للرأي العام أن الشاب الذي تورط في الحادث المؤلم لا تربطه بي ولا بعائلتي أي علاقة قرابة، أشير إلى أن ابن شقيقتي الوحيد ما يزال طفلا يدرس في الابتدائي”.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق