أحوال الناس

المغرب والجزائر يستحوذان على ثلاثة أرباعهم.. السكان المغاربيون يصلون إلى 100 مليون

كشفت دراسة نشرت في العدد 52 من “دفاتر التخطيط” أن عدد سكان منطقة المغرب العربي يقدر حاليا بحوالي 100 مليون نسمة، أي حوالي 1.3 في المائة من ساكنة العالم و7.8 في المائة من سكان القارة الإفريقية.

وأوضحت الدراسة، التي تحمل عنوان “الديموغرافيا المغاربية: واقع وآفاق”، أن السكان يتمركزون بشكل رئيسي بكل من الجزائر والمغرب، حيث بلغت نسبتهم على التوالي 42.1 في المائة و35.3 في المائة، بينما بلغت بتونس 11.7 في المائة، تليها ليبيا (6.5 في المائة) وموريتانيا (4.5 في المائة).

وأضافت أن متوسط معدلات النمو السكاني بكل من المغرب وتونس وليبيا والجزائر، بلغت على التوالي، خلال السنة الماضية، 1.06 في المائة، و1.10 في المائة، و1.4 في المائة، و1.7 في المائة.

وأشارت الدراسة، التي نشرتها المندوبية السامية للتخطيط، إلى أن هذه الأرقام تظهر التقارب الحاصل بين السلوك الإنجابي بالبلدان المغاربية من جهة والبلدان الغربية والأسيوية الأكثر تقدما من جهة ثانية، مبرزة أن معدل النمو السكاني بموريتانيا يصل إلى 2.8 في المائة، وذلك بسبب الخصوبة التي ما تزال مرتفعة.

وتهدف هذه الدراسة إلى تحليل الدينامية الديموغرافية لبلدان المغرب العربي والتغيرات المختلفة التي أثرت عليها من 1980 إلى 2018، إضافة إلى رصد تأثير هذه التغييرات على المجالين الاقتصادي والاجتماعي وخاصة على الجوانب المتعلقة بالشيخوخة السكانية في السنوات القادمة، إلى جانب إبراز آثار التحول الديموغرافي في المغرب العربي، وما ينتج عنه من انخفاض في عدد السكان في سن التمدرس، والزيادة في عدد السكان في سن النشاط.

المصدر
و.م.ع
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق