أحوال الناس

النيابة العامة تؤكد: “بنشماس وراء متابعة 4 صحافيين”

بعد أن ظل مصدر الشكاية التي يتابع بموجبها 4 صحافيين وبرلماني منذ شهر يناير الماضي، مجهولا لشهور، كشف ممثل النيابة العامة في جلسة أمس الأربعاء أن من خلفها هو حكيم بن شماس، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، بصفته رئيسا لمجلس المستشارين.

ويتابع الصحافيون محمد أحداد من جريدة “المساء” وعبد الحق بلشكر من جريدة “أخبار اليوم”، وكوثر زكي وعبد الإله سخير من موقع “الجريدة 24″، إلى جانب البرلماني بمجلس المستشارين عبد الحق حيسان، عن فريق نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بموجب القانون المنظم للجن تقصي الحقائق.

ووجهت النيابة العامة تهمة “نشر معلومات تتعلق بلجنة تقصي الحقائق”، للصحافيين الأربعة، فيما وجت للمستشار البرلماني تهمة “إفشاء السر المهني والمشاركة في نشر معلومات تتعلق بعمل لجنة تقصي الحقائق”، وذلك إثر نشر مقالات حول نتائج عمل لجنة تقصي الحقائق في قضية إفلاس الصندوق المغربي للتقاعد.

وأثارت هذه المحاكمة جدلا واسعا بحكم أن النيابة العامة استندت على قانون يتضمن عقوبات سجنية ولا يعني الصحافيين، الذين توجد مدونة للصحافة والنشر مكونة من 3 قوانين تنظم عملهم، ولا تتضمن عقوبات سالبة للحرية.

 

الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق