أحوال الناس

تسببت في ذعر لعائلات المسافرين.. إدارة مطار الحسيمة لا تعرف مصير الرحلات!

عاش مطار الشريف الإدريسي بمدينة الحسيمة، أمس الخميس، على وقع الاحتجاجات والغضب، نتيجة تأخر طائرة كانت قادمة من هولندا، دون أن تتمكن إدارة المطار من التعرف على مصيرها، الأمر الذي أثار ذعر عائلات المسافرين، قبل أن يتضح أنها هبطت اضطراريا بإسبانيا بسبب سوء الأحوال الجوية.

وحسب رواية أفراد من أسر الركاب، فإن الطائرة التي كانت قادمة من مدينة روتردام في هولندا نحو مطار الحسيمة، اضطرت للهبوط اضطراريا في مطار مالقا جنوب إسبانيا، لكن أحدا من إدارة المطار المغربي كلف نفسه بإخبار عائلات المسافرين، الذين ظلوا ينتظرون أبناءهم بقلق متزايد.

ووفق المصادر ذاتها فإن مواطنين كانوا خارج مبنى المطار ينتظرون وصول الطائرة بسبب منعهم من ولوجه “لأسباب أمنية وتنظيمية”، وبسبب سوء الأحوال الجوية وتأخر الطائرة اعتقد بعضهم أن كارثة حدثت، وما عزز ذلك عدم إخبارهم بأي شيء من طرف الإدارة، لتنطلق موجة من الاحتجاجات انتهت بإخبارهم بأن الأمر يتعلق بهبوط اضطراري للطائرة بسبب الظروف المناخية.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق