أحوال الناس

حقوقيون: المحكمة أدانت النكاد رغم عدم مشاركته في احتجاجات “مقتل حياة”

كشفت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أن الشاب التطواني سفيان النكاد، الذي صدر في حقه حكم بالسجن لسنتين على خلفية الأحداث التي تلت مقتل الشابة حياة بلقاسم برصاص البحرية الملكية، لم يشارك في في أي احتجاج بالشارع العام، بل أدين بناء على تدويناته في مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقل موقع “هافنغتون بوست” في نسخته المغاربية، عن مسؤولي الجمعية الحقوقية تأكيدهم أن النكاد الذي أدين بتهم إهانة رموز الدولة وتدنيس العلم الوطني والتحريض على العصيان، لم يشارك في الاحتجاجات الميدانية، معتبرين إدانته بناء على تدويناته “إشارة سيئة”.

وكان النكاد، وهو مدون يبلغ من العمر 32 سنة، قد دعا عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي إلى الاحتجاج على مقتل الشابة حياة بلقاسم، وروج لفكرة ارتداء اللون الأسود تعبيرا عن الغضب، قبل أن يعتقل عقب أعمال الشغب التالية للاحتجاجات التي شهدها ملعب سانية الرمل بتطوان.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق