أحوال الناس

سكان إحدى قرى إقليم شفشاون يشقون طريقا بسواعدهم

لم يجد سكان إحدى قرى جماعة “وزكان” بإقليم شفشاون، من سبيل آخر لفك العزلة عن مساكنهم سوى حول المعاول والفؤوس والقيام بأعمال الحفر والتبليط لإنشاء طريق بأنفسهم.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور سكان قرية “بوحرمة” وهم يحملون معاولهم وفؤوسهم بعدما تمكنوا من إنجاز مسالك طرقية استنادا على سواعدهم.

وحسب معلقين فإن السكان سئموا من وعود المجلس الجماعي والمشاريع التنموية المؤجلة، ليقرروا القيام بخطوة عصامية تربطهم بالعالم الخارجي.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق