أحوال الناس

شكاية تتهم الريسوني بـ”التورط” في مقتل آيت الجيد

شرعت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بأمر من النيابة العامة، بالأبحاث المتعلقة بشكاية موضوعة من طرف عائلة الطالب اليساري محمد بنعيسى آيت الجيد ضد أحمد الريسوني، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح.

وحسب مصادر قضائية فإن الشكاية وضعت من طرف ممثلين عن عائلة الطالب القتيل عن طريق المحاميين بهيأة تطوان الحبيب حاجي ومحمد الهيني، اللذان وقعها أيضا بصفتهما طرفا مدنيا باعتبار الأول ممثلا لمؤسسة بنعيسى آيت الجيد لمناهضة العنف، والثاني ممثلا لهيأة حقوقية مدنية.

وتابعت المصادر ذاتها أن هذه الشكاية ترتبط مباشرة بملف المتابعة القضائية للقيادي في حزب العدالة والتنمية عبد العلي حامي الدين، حيث يزعم المشتكون أن هذا الأخير تلقى أوامر بتصفية آيت الجيد بشكل مباشر من الريسوني الذي كان وقتها رئيسا لرابطة المستقبل الإسلامي قبل اندماجها مع حركة الإصلاح والتجديد.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق