أحوال الناس

على لسان الزفزافي: أطلقوا سراح تقرير مجلس حقوق الانسان!

طالب ناصر الزفزافي قائد حراك الريف بالإفراج عن تقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان الذي يتضمن معطيات قد تبرئ المعتقلين الذين أدانتهم استئنافية الدار البيضاء.

وكان أحمد الزفزافي قد نشر تدوينة على الفايسبوك كتب فيها: ” في اتصال هاتفي بابني ناصر الزفزافي من سجن راس الماء، طلب مني نشر ما تلاه علي وهو كالآتي: حريتنا وبراءتنا مرهونة بمدى جدية المجلس الوطني لحقوق الانسان في الكشف عن تقرير التعذيب كاملا والخروقات التي شابت المحاكمة، وما قبلها من تجاوزات حقوقية وقانونية وسياسية”.

ووضع أحمد الزفزافي “هاشتاغ” يحمل اسم “أطلقوا سراح التقرير” قصد الضغط على المجلس الوطني لحقوق الإنسان، للكشف عن هذا التقرير والذي قد يحمل أنباء سارة لنشطاء الحراك”.

وكانت أسر النشطاء طالبت سابقا بتجميع المعتقلين بـسجن الناظور بدل تشتيتهم على سجون مختلفة، وهو ما يعمق من معاناة الأسر أثناء تنقلاتهم خلال الفترات التي يسمح فيها بالزيارات.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق