أحوال الناس

فضيحة.. اختفاء سيارة فخمة قيمتها 50 مليون سنتيم من وزارة الصحة!

وجد وزير الصحة أنس الدكالي، نفسه في موقف لا يحسد عليه، بعدما كشفت النقابة المستقلة للقطاعات الصحية، عن اختفاء سيارة فخمة باهضة الثمن من مرآب الوزارة، وهو الأمر الذي أكده أيضا تقرير لصحيفة “آخر ساعة”، ذكر أن قيمة السيارة هي 50 مليون سنتيم، وأن مستغلها كان هو الكاتب العام السابق للوزارة.

ووفلق بلاغ للنقابة المذكورة فإن السيارة رباعية الدفع اختفت بشكل “مفاجئ وغير مفهم”، الأمر الذي يعد “سابقة خطيرة، لأن حظيرة سيارات وزارة الصحة مراقبة ليلا ونهارا من طرف حارس أمن خاص، إضافة إلى وجود كاميرات المراقبة في كل الأماكن”، خالصة إلى أن ما جرى يدخل في إطار “الفضائح الدوية”.

وطالبت النقابة بفتح تحقيق لتحديد المسؤوليات حول ما يقع من خروقات وتجاوزات داخل حضيرة سياراة الوزارة، الذي وصفته بـ”القسم الحيوي”، مطالبة بتحميل مسؤولية تلك الاختلالات للمتورطين فيها، وإنزال العقوبات الإدارية والجنائية إن اقتضى الأمر ذلك كيفما كانت الجهة المسؤولة عنها.

من جهتها ذكرت صحيفة “آخر ساعة” أن هذه الفضيحة تعود إلى فترة الوزير السابق الحسين الوردي، فيما “يتستر” عليها الوزير الحالي أنس الدكالي، المنتمي لحزب التقدم والاشتراكية، وهو الحزب نفس الذي ينتمي إليه سلفه، معتبرة أن وزارة الصحة تتحمل مسؤولية اختفاء السيارة المذكورة”.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق