أحوال الناس

محتجو الجزائر يرددون أغنية الرجاء “في بلادي ظلموني”رفضا لترشح بوتفليقة

ستعان جزائريون بعبارة من أحد أبرز أغاني “مجموعات المغانة” المساندة لنادي الرجاء الرياضي هذا الموسم، خلال مظاهراتهم الإحتجاجية ضد الرئيس بوتفليقة.

ورفع المتظاهرون أثناء مسيرتهم الإحتجاجية، لافتة تتضمن العبارة التي لطالما ارتبطت بـ”أنصار النسور”، “في بلادي ظلموني..لمن نشكي حالي”.

وأرفق هؤلاء العبارة بخريطة دولة الجزائر تتوسطها عين حزينة تذرف الدموع، مرتبطة بيد في الأعلى في إشارة لجهات متحكمة في البلاد ككل”.

وانتشرت “الأغنية الرجاوية” في العديد من الدول العربية، أبرزها تونس، لتصل الآن إلى الجزائر و تصبح جزء من إحتجاجات الجزائريين لمواجَهة عُهدة بُوتفليقة الخامِسة.

المصدر
موقع البطولة
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق