أحوال الناس

مشروع سيغير وجه “الجبهة” بفضل “عطلة الملك”

ستستفيد خمس جماعات ترابية تشكل دائرة الجبهة بإقليم شفشاون، من مشروع تنموي متكامل يعد بتغيير وجه المنطقة من الناحيتين الاقتصادية والاجتماعية، ويتعلق الأمر ببرنامج ملكي تبلغ القيمة الإجمالية لاستثماراته 2.17 مليار درهم سيشمل جماعات امتيوة وأمتار ووزكان وبني رزين وبني سميح.

ووفق المعطيات التي حصل عليها موقع 9 أبريل من مصادر من داخل مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، فإن هذا البرنامج تم بأمر من الملك محمد السادس، الذي قضى العام الماضي جزءا من عطلته بهذه المنطقة التي تتمتع بطبيعة وسواحل ساحرة.

سيساهم في هذا البرنامج كل من وزارة الداخلية، ووزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، ووزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة.

ومن بين المساهمين أيضا وزارة الصحة ووزارة الشباب والرياضة، والمكتب الوطني للماء والكهرباء، ووزارة الثقافة والاتصال، ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، إلى جانب جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، وصندوق دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وبرنامج تقليص الفوارق المجالية، والبرنامج الوطني للتطهير.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق