أحوال الناس

مغربي يشيد بجريمة نيوزيلندا ويصف الضحايا بـ”أبناء العاهرات”!

لم يجد ناشط مغربي عبر الفيسبوك، يصف نفسه بأنه “لاديني وحداثي”، حرجا في الإشادة بالجريمة الإرهابية التي استهدفت مسجدين بمدينة “كرايستشيرش” النيوزيلندية، حتى إنه أبدى تشفيا في القتلى ووصفهن بـ”أبناء العاهرات”.

ونشر المدون المدعو “أ.ف” صورة مأخوذة عن الفيديو الذي نشره منفذ الهجوم الإرهابي، والذي يوثق للجريمة التي راح ضحيتها ما لا يقل عن 49 شخصا، مرفقا إياه بتدوينة تحمل عبارات غير أخلاقية مشيدة بالجريمة ومتشفية في الضحايا.

ورغم أن المعني بالأمر قام بحذف حسابه بعد الهجوم الذي طاله عقب هذه التدوينة، إلا أن أشخاصا تمكنوا من نسخ المنشور مطالبين بمحاكمته بتهمة الإشادة بالإرهاب.

التدوينة المشيدة بالجريمة الإرهابية
المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق