مجتمع

أياما بعد تعنيفهم.. الأساتذة المتعاقدون يتجهون لخوض إضراب يستمر أسبوعا

أعلن الأساتذة المتعاقدون خوضهم لإضراب جديد سيستمر لأسبوع كامل قابل للتمديد شهر مارس المقبل، أياما بعد تعرضهم  لتدخل أمني عنيف خلال مسيرة حاشدة بالرباط للمطالبة بإسقاط نظام التعاقد.

وكشفت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” في بيان لها توصلت “9 أبريل” بنسخة منه، عن خوض محطات تصعيدية جديدة تنطلق يوم 18 مارس الجاري بإضراب يستمر لأسبوع كامل قابل للتمديد، فضلا عن المشاركة في معتصم إنذاري خلال الفترة من 19 إلى 23 مارس الجاري موازاة مع تنظيم ندوات قانونية على الصعيد الجهوي.

وندد بيان التنسيقية بما تعرض له الآلاف من المتعاقدين من ضرب وتعنيف من طرف القوات الأمنية، لتفريق حناجر أزيد من 60 ألفا من المتظاهرين المطالبين بالإدماج الفوري لجميع الأفواج التعليمية، وجدد المتعاقدون رفضهم لملحقات العقود التي تفرض شروطا جديدة لم يتم الاتفاق عليها أثناء التزام الأساتذة مع الأكاديميات الجهوية.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق