مجتمع

احتجاجات ببني ملال ومطالبات بمقاضاة رئيس الجماعة بعد وفاة طفل بصعقة كهربائية

ارتفعت حدة الاحتجاجات ببني ملال، بعد وفاة طفل يبلغ من العمر تسع سنوات أول أمس السبت عندما تعرض لصعقة كهربائية قاتلة بإحدى الساحات العمومية بالمدينة.

وطالب عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، بمقاضاة المجلس الجماعي لبني ملال ورئيسه وتحميله مسؤولية هذا الحادث المميت، بعدما تركت مصالح الجماعة مصابيح كهربائية عارية ما تسبب في وفاة طفل وإصابة آخر.

كما عادت الانتقادات لتجتاح مصالح الوقاية المدنية، وتحملها قسطا من المسؤولية بعد تأخرها في الوصول لمكان الحادث، في مشهد يعيد للأذهان مقتل الطفلة هبة حرقا قبل أسبوع بمدينة سيدي علال البحراوي.

يذكر أن العديد من المدن المغربية تهمل فيها مجالسها المنتخبة وضعية بعض مصابيح الإنارة العمومية والتي تترك عارية وتهدد حياة المارة.

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق