مجتمع

“البراق” يحرم ساكنة أصيلة من خدمات القطار

حرم قطار  فائق السرعة “البراق” ساكنة أصيلة من خدمات القطار العادي، الذي ينطلق من طنجة  قبل أن يصل إلى محطة أصيلة ومنها إلى مدن الرباط والدار البيضاء.

وفوجي المواطنون بمدينة أصيلة أواخر شهر نونبر الماضي من حذف خدمات القطار في الاتجاهات الرئيسية، وخاصة الدار البيضاء والرباط، علما بأن القطار فائق السرعة “البراق” لا يتوقف في محطة هذه المدينة.

ووجه النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية  عبد اللطيف بروحو، سؤالا كتابيا إلى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، لمعرفة الأسباب الحقيقة لحرمان ساكنة أصيلة من خدمات القطار مباشرة بعد انطلاق الخط فائق السرعة.

وفي الوقت الذي كانت ساكنة مدينة أصيلة والجماعات المحيطة بها تنتظر تحسنا في خدمات النقل السككي واستفادتها من الدينامية المفترضة لهذا القطاع، إلا أن التغييرات السلبية، يضيف سؤال البرلماني، التي شهدتها هذه الخدمات أدت إلى عزلة حقيقية لعشرات الآلاف من المواطنين بهذه المنطقة، علما بأن أغلب حافلا النقل الطرقي ترفض بدورها الدخول للمحطة الطرقية لأصيلة.

وتسائل النائب البرلماني عن  الإجراءات التي تعتزم الوزارة اتخاذها لمعالجة هذا الاختلال الذي يحرم ساكنة مدينة أصيلة والجماعات القروية المحيطة بها من خدمات القطار؟

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق