مجتمع

بعد سقوط ضحايا من الجنود المغاربة بحدود مليلية.. الداخلية تطرد مئات الأفارقة

قررت وزارة الداخلية ترحيل أزيد من 1000 إفريقي إلى بلدانهم الأصلية، بعدما قاموا بعملية اقتحام فاشلة أمس، لمدينة مليلية، نتج عنه سقوط نحو 12 جريح.

وبررت وزارة الداخلية قرارها كون أن هؤلاء الأفارقة قاموا  بـ”أفعال مخالفة للقانون”،وأوضحت الوزارة في بلاغ لها،  أن مجموعة من المھاجرین غیر القانونین المتحدرین من بلدان إفریقیا جنوب الصحراء، أقدموا على اجتياز الحاجز الفاصل بين الناظور ومليلية، ما خلف وقوع قتيل وجريح في صفوف المهاجرين وقوات الأمن المغربية.

وكشفت الوزارة أن القوات العمومية تدخلت لإحباط ھذه المحاولة، حیث جرى توقیف 141 من المھاجرین غیر القانونین، في الوقت الذي تم فیه تسجیل إصابة 12 جندیا وأحد أفراد القوات المساعدة بجروح متفاوتة الخطورة نقلوا على إثرھا إلى المستشفى بمدینة الناظور لتلقي الإسعافات اللازمة.

وأضاف البلاغ، أنه “خلال تسلقھم للسیاج الفاصل عن ثغر ملیلیة المحتلة، تم تسجیل وفاة شخص إثر سقوط من أعلى السیاج، وإصابة 22 من المقتحمین بجروح جراء الأسلاك الشائكة المتواجدة بالسیاج، تم نقلھم إلى المستشفى للخضوع للعلاجات الضروریة”.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق