مجتمع

القضاء يغرم مكتب الخليع بـ 20 ألف درهم لفائدة مواطن

قضت المحكمة التجارية بالدارالبيضاء منتصف شهر يناير الماضي بالحكم على المكتب الوطني للسكك الحديدية بأداء مبلغ 2 مليون سنتيم لفائدة مواطن مغربي بعد تضرره من تأخر القطارات عن مواعيدها.

وأورد الموقع الإلكتروني“هيسبريس” تفاصيل الحكم القضائي الذي أصدرته المحكمة التجارية لفائدة محام متمرن بهيئة الدارالبيضاء ويتابع دراسته بسلك الدكتوراه بمكناس، والذي كان قد طالب بحصوله على تعويض يبلغ 8 مليون سنتيم،.

وأكد المدعي تضرره من تأخر مواعيد القطارات والتي جعلته يتخلف عن عدد من المواعيد المهمة والتي كان أهمها ندوة التمرين التي أشرفت عليها هيئة المحامين بالعاصمة الاقتصادية.
وأضاف نفس المصدر أن القضاء التجاري استند لمقتضيات المادة 479 من مدونة التجارة التي تنظم عقد النقل والتي تمنح للمتضرر الحق في الحصول على تعويض عن الأضرار بما في ذلك التأخر عن المواعيد المتفق حولها.
وحصل المعني بالأمر على تعويض 2 مليون سنتيم والتي ستتحملها مؤسسة تأمين تعاقد معها المكتب الوطني للسكك الحديدية، ومن شأن هذا الحكم أن يجعل المؤسسة في حرج وستتيح للعديدين إمكانية الاحتكام للقضاء للحصول على تعويضات بعد استمرار تأخر مواعيد القطارات.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق