مجتمع

المتعاقدون بطنجة يستعدون لمسيرة احتجاجية يوم 20 فبراير تزامنا مع إضرابهم الوطني

يستعد الأساتذة المتعاقدون بطنجة، لتنظيم المسيرة الاحتجاجية يوم الخميس المقبل، والتي تصادف 20 فبراير الجاري احتجاجا على إصرار الوزارة الوصية، ولاسيما بعد إبقائها على نظام التعاقد.
وعقد متعاقدو طنجة أمس الأحد جمعهم العام بمقر الفيدرالية الديمقراطية للشغل، لتسليط الضوء على المسيرة الاحتجاجية التي سيشارك فيها أساتذة جهة طنجة تطوان الحسيمة، وجهة الرباط سلا القنيطرة، والتي ستتزامن مع الإضراب الوطني الذي أعلنت عنه تنسيقية الأساتذة المتعاقدين، أيام 19و20 و 21 و22 فبراير الجاري.
وناقش المتعاقدون مقترحات وزارة التربية الوطنية خلال جولة الحوار الرابعة بين الطرفين، والتي حضرها ممثلون عن التنسيقية والنقابات الست الأكثر تمثيلية، وسجل الأساتذة المتعاقدون بطنجة ملاحظات بشأنها سيرفعونها للمجلس الوطني.
ولا تزال أزمة أساتذة المتعاقدين في استمرار مع وزارة التربية الوطنية، بعدما أصرت هذه الأخيرة على نظام التعاقد، مقابل مواصلة المتعاقدين في الدفاع عن ملفهم المطلبي والذي بات أهم الإشكاليات العالقة في قطاع التربية الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: