مجتمع

تطوان تحتضن الاحتفال العالمي بـ”ساعة الأرض”

أعلن الصندوق العالمي للطبيعة أن الاحتفال الرسمي بـ”ساعة الأرض – المغرب” سيجري يوم 30 مارس الجاري بساحة الفدان بتطوان، للمرة الثانية على التوالي من أجل الحفاظ على الموارد المائية.

وأوضح الصندوق العالمي للطبيعة في بلاغ له، أن الاحتفال بـ”ساعة الأرض” المنظم بمدينة الحمامة البيضاء، بشراكة مع الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الشريك الرسمي للحدث، وكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، والاتحاد العام لمقاولات المغرب، والمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، والائتلاف المغربي للماء ووكالة الحوض المائي لسبو، يعد فرصة سنوية لتسليط الضوء على قضية وطنية تتعلق بالحفاظ على الموارد الطبيعية والانتقال إلى الطاقات المتجددة وتعزيز النجاعة الطاقية.

وأضاف البلاغ أن الاحتفال سيجري في مدينة يعني اسمها العتيق تطاوين “العيون”، وهي تتمتع بتراث مائي غني سيتم تثمينه خلال أسبوع من الاحتفالات حول الماء بالمدينة العتيقة والذي سيبدأ يوم 22 مارس 2019، الموافق لليوم العالمي للماء، و ينتهي يوم 29 منه.

وتابع المصدر ذاته أنه سيتم بالمناسبة تسليط الضوء على “السكوندو”، وهي شبكة فريدة من الأنابيب تحت أرضية كانت تزود المدينة العتيقة لتطوان بالماء، من خلال تنظيم نشاط ترفيهي لفائدة 50 تلاميذا يمثلون 5 مدارس، سيبحثون عن “الكنز المخفي للسكوندو” عبر جولة في أزقة المدينة العتيقة.

وتمثل مشاركة مدينة تطوان فرصة لتسجيل مدينتها العتيقة “تطاوين”، التي تصنفها اليونيسكو تراثا عالميا، على قائمة أكبر المواقع والمآثر العالمية التي تطفئ أضواءها رمزيا في ساعة الأرض، و أيضا للاحتفال بكونها المدينة الوحيدة في العالم التي أعطت اسمها لنجمة في السماء.

المصدر
و.م.ع
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق