مجتمع

جثة المشجع الودادي المتوفى بتونس تصل اليوم لشفشاون.. وعائلته تتخذ هذا القرار!

علم موقع “9 أبريل” من مصادر مقربة من عائلة سميح أبغور، المشجع الودادي المتحدر من شفشاون الذي توفي بتونس، أن جثة هذا الأخير ستصل مساء اليوم الأربعاء إلى المغرب استعدادا لدفنه.

ووفق المعطيات التي حصل عليها الموقع فإن العائلة قررت عدم إخضاع جثة ابنها للتشريح رغم الاشتباه في أن وفاته غير طبيعية، وذلك بعدما تلقت معلومات من لدن الوزارة المنتدبة المكلفة بالجالية، نقلا عن التقرير الطبي للمستشفى التونسي الذي توفي به، بأن المواطن المغربي توفي نتيجة مضاعفات صحية ناتجة عن مرض عضال كان مصابا به.

وكان الضحية قد انتقل إلى تونس لمتابعة مباراة إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الترجي التونسي والوداد البيضاوي، وقد انقطعت أخباره قبل العثور عليه جثة هامدة داخل إحدى المستشفيات التونسية، لتتناسل أنباء حول تعرضه لاعتداء جسدي من طرف مشجعين تونسيين.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق