مجتمع

سلطات مليلية تحقق أُمنية طفل مغربي بلقاء والدته قبل وفاته

توفي طفل مغربي كان مصابا بالسرطان بمدينة مليلية المحتلة، بعد أن حققته له السلطات الإسبانية أمنيته باللقاء بوالدته، وذلك وفق ما أعلنه مسؤول الرعاية الاجتماعية والذي بعث بتعازيه لأسرة الراحل.

وكان الطفل المغربي قد ولج مليلية بشكل غير قانوني، قبل أن يهزمه المرض حيث اكتشف الأطباء أنه يعاني من ورم في الدماغ في مراحله الأخيرة.

وطلب الطفل من الأطباء رؤية والدته المقيمة بالناظور، وهو ما استجابت له سلطات مليلية التي أصدرت نداء للاستدلال على مكانها، قبل أن تُمكنها من ولوج المدينة المحتلة والالتقاء بابنها.

ولم يلبث الطفل طويلا قبل أن يفارق الحياة بعدما ألقت عليه والدته النظرة الأخيرة، لتودعت مصلحة الرعاية الاجتماعية هناك برسالة تعزية مؤثرة.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: