مجتمع

طنجة: غضب جمعوي بسبب رفض مستشفى محمد الخامس إجراء عملية لمدمن

كشفت جمعية حسنونة لمساندة متعاطي المخدرات بطنجة أن بعض الأطباء بمستشفى محمد الخامس فرضوا إجراء الكشف السريع لفيروس نقص المناعة المكتسب، كشرط ضروري لإجراء عملية جراحية فورية لشخص يتعالج من الإدمان على المخدرات، وهو الأمر الذي اعتبرته انتهاكا لحقه في العلاج.

وأوردت الجمعية أن هذا الكشف يتم بشكل طوعي وسري ومجاني، موردة في بيانها “وحيث أن هذا الإجراء يشكل تعديا خطيرا في حق شخص يوجد في حاجة ملحة لإجراء عملية جراحية، فإننا كجمعية حسنونة لمساندة متعاطي المخدرات لا يسعنا إلا أن نندد بهذا السلوك الذي يحمل في طياته وصما وتمييزا ضد الأشخاص متعاطي المخدرات، وانتهاكا صارخا لحقوقهم في التطبيب”.

واعتبرت الجمعية أن مثل هذه السلوكيات تعبر عن “جهل كبير من طرف طبيب ينتمي إلى قطاع الصحة والذي من المفترض أن يتوفر له الحد الأدنى من المعلومات حول السيدا وشروط الكشف والفحص”، متسائلة “إلى متى سيضل مستشفى محمد الخامس يجسد نموذجا حيا لقطاع صحي مهترئ ولبعض أطباء يفتقرون للتكوين العلمي ولأخلاقياته”.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق