مجتمع

فضيحة عقارية بشاطئ “الدالية” ودعوات لتدخل امهيدية

في الوقت الذي وجه الوالي محمد امهيدية تحذيراته لرجال السلطة ومنتخبين، بمتابعتهم قضائيا في حال تورطهم في البناء العشوائي أو الترخيص في مناطق لا يسمح فيها البناء، تجري في هذه الاثناء عملية بناء منزل بثلاث طوابق مطل على شاطئ الدالية.

المعلومات التي توصل بها موقع “9 أبريل” تفيد أن عملية البناء تتم في منطقة محرمة البناء، وعلى مرأى ومسمع السلطات بالمنطقة.

وبحسب مصادر من داخل المنطقة فإن عملية الترخيص سلمتها جماعة قصر المجاز، قبل أن يتم اكتشاف أن صاحب البناء هو بارون مخدرات وله نفوذ كبير بالمنطقة وسبق له وأن بنا عدة بنايات مطلة على البحر، دون ان يوقفه أحد.

تتحدث مصادر من داخل الجماعة عن نائب للرئيس يشتبه تورطه مع هذا البارون، إذ يقدم له مساعدات كبيرة في ما يتعلق بالجانب الإداري، وكل الأمور التي لها علاقة بالجماعة هو من يتكلف بها.

ويطرح هذا البناء المريب أسئلة كبيرة حول دور السلطات المحلية والجماعة الترابية بالمنطقة، إذا لم يكن هو منع البناء العشوائي والتصدي له.

ما يقع داخل شاطئ الدالية يستدعي وفق مصادر  داخل القرية، فتح تحقيق جدي من لدن السلطات المحلية وعلى رأسها الوالي والعامل لوضع حد لحالة التسيب التي يقودها بارونات المخدرات ومساعديهم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: