مجتمع

“قصر الملائكة”: مؤسستنا التعليمية ليست ملكا مشتركا ونشتغل وفق القانون

توصل موقع ” 9 ابريل” بتوضيح من إدارة المؤسسة التعليمية الخصوصية ” قصر الملائكة” بعد مقال سبق أن نشرناه تحت عنوان ” بعد سحبها مرتين.. جماعة طنجة تمنح رخصة بناء لمدرسة خاصة رغم اعتراض جيرانها”.

وأدلت إدارة المؤسسة بوثائق تكشف حصولها منذ سنة 2011 على ترخيص من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان لإحداث مؤسسة خصوصية للتعليم الأولي والابتدائي، بحي مسنانة طريق المطار مجمع ليلى على امتداد مساحة تبلغ 607 متر مربع.

وبحسب الوثائق المدلى بها فإن إدارة المؤسسة تسلمت إذنا بالبناء من طرف جماعة طنجة يحمل توقيع نائبة عمدة طنجة “كريمة أفيلال” قصد إضافة طابق ثان فوق البقعة الأرضية التي تحمل الرسم العقاري رقم 06/108724 مع التزام المؤسسة باحترام التصاميم المصادق عليها من طرف اللجنة التقنية والتي تنص على إحداث مؤسسة للتعليم الأولي والابتدائي، فقط دون أي إشارة لتحويلها لمؤسسة للتعليم الإعدادي حسب ما تضمنته شكاية سابقة لساكنة مجمع “ليلى”.
كما أوضحت المؤسسة من خلال وثيقة رسمية، أن البقعة الأرضية المذكورة لا تدخل ضمن نطاق الملكية المشتركة وإنما تعود لملكية المؤسسة تحت مسمى ” حضانة ليلى” والتي تحوز السند العقاري رقم 06/108724.
وعبرت المؤسسة عن استغرابها لبعض الإشاعات التي تروج حول الموضوع، منها أنها ستتحول إلى إعدادية، وهو ما نفت المؤسسة في توضيحها، مؤكدة أن عملية البناء المرخصة استهدفت نحو 600 متر فقط، وهذه المساحة لا يمكنها بأي حال من الأحوال الإعتماد عليها لفتح جناح خاص بالإعدادي.
من جهته، أكد عمدة طنجة البشير العبدلاوي، أن المدرسة تتوفر على رسم عقاري وليس ملكا مشتركا كما سبق الإشارة إليه في مقال سابق بناء على شكاية السكان.
وأوضح العمدة أن طلب الترخيص احترم الشروط القانونية، وبناء عليه تم منحهم الرخصة، ولم يتم سحبها من قبل.

المصدر
موقع 9 أبريل

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق