مجتمع

مهنيون: السلطات المحلية بطنجة تستهدف القطاع السياحي

استنكرت الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي استمرار السلطات المحلية بجهة طنجة تطوان الحسيمة في تجاهل مطالب المهنيين، وهو ما أصبح يؤثر سلبا على القطاع السياحي بشمال المملكة ويخلق جوا من التذمر بين السياح الأجانب.

وكشف محمد بامنصور الكاتب العام للفيدرالية الوطنية للنقل السياحي في تصريح خص به موقع “9 أبريل” عن حجم المعاناة التي يتكبدها المهنيون أمام استمرار السلطات المحلية بمدن طنجة وتطوان وشفشاون في التضييق عليهم، مقابل التساهل مع سيارات النقل غير المهيكل والتي تنظم في أحيان كثيرة رحلات حصرها القانون لحافلات النقل السياحي.

وأبرز نفس المتحدث وجود أزمة غياب مرائب خاصة بالنقل السياحي بشمال المملكة، رغم العديد من المراسلات التي توصلت بها ولاية طنجة تطوان الحسيمة ولاسيما ما يعانيه المهنيون أمام مغارة هرقل حيث يضطرون للابتعاد بحوالي خمس كيلومترات حيث لركن سياراتهم.

وأكد بامنصور أن السلطات المحلية بجهة طنجة تطوان الحسيمة تعمد على التضييق على مهنيي النقل السياحي بشكل غريب، بمنعها لمرور حافلات تحمل على متنها سياحا بمناطق سياحية مقابل سماحها بالمرور لسيارات الأجرة وسيارات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي تمارس أنشطة ربحية على مرأى ومسمع من سلطات الجهة.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق