مجتمع

“مُهربو” سبتة غاضبون بعد فرض الإسبان شروطا جديدة

فوجئ ممتهنو التهريب المعيشي بالمعرب الحودي باب سبتة، خلال الأسبوع الجاري، بفرض السلطات الإسبانية شروطا جديدة لدخول المدينة المحتلة، تفرض عليهم بطاقة الإقامة أو تصريح العمل.

ووفق تقارير إعلامية فإن السلطات الإسبانية الموجودة بمعبر “تاراخال” الذي يمر منه أغلب ممتهني التهريب المعيشي، فرضت إجراءات جديدة بـدعم حكومي، بهدف التحكم أكثر في أعداد الداخلين إلى المدينة.

وأثارت هذه الإجراءات غضب ممتهني التهريب المعيشي الذين تجمهروا بالآلاف في محيط المعبر الحدودي، فيما فرضت السلطات الإسبانية تعزيزات أمنية مخافة تطور الأمور نحو الأسوأ.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق