مجتمع

نقابة ترصد الواقع الأسود للموارد البشرية في قطاع الصحة بجهة طنجة

كشف تقرير أصدرته المنظمة الديمقراطية للصحة عن واقع أسود على مستوى الموارد البشرية بالقطاع في جهة طنجة تطوان الحسيمة، حيث يشتغل طبيب واحد في تقديم خدمات صحية لفائدة أزيد من 4000 شخص، وهو ما يفوق المعدل الوطني المعمول به.

ولا يتعدى عدد الممرضين 2600 بالجهة التي تفوق ساكنتها ثلاثة ملايين ونصف المليون نسمة، بمعدل ممرض واحد لأزيد من 1400 شخص، في حين أن المعدل الوطني لا يتجاوز ممرضا لـ1095 شخص، أمام استمرار تواضع عدد الأسرة التي لم تتعد 1739 بالمؤسسات الصحية المتواجدة بالجهة.

ويبلغ عدد الأطباء المشتغلين بالقطاع العام 682 مقابل 673 بالقطاع الخاص، ويقارب العدد السنوي من الولادات بالجهة 40 ألف حالة سجل منها مستشفى محمد الخامس أزيد من 12 ألف حالة.

وشخص تقرير المنظمة الديمقراطية للصحة أعطاب تدبير الموارد البشرية بالجهة ولخصها في سوء التدبير، وذلك بسبب تجاوز أقسام لطاقتها الاستيعابية فيما تشهد أقسام أخرى نشاطا منخفضا، فضلا عن ما اعتبره التقرير استمرار للمحسوبية والزبونية في التعيينات، ورصد نفس المصدر الضغط المهني المتزايد على الأطر الطبية في ظل تراجع عدد الموارد البشرية مقابل الارتفاع المستمر في تعداد ساكنة الجهة.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق