مجتمع

وزير الشغل يعلن عن قرب التوصل إلى اتفاق مع النقابات و”الباطرونا”

أعلن وزير الشغل والإدماج المهني، محمد يتيم، اليوم الجمعة بالرباط عن قرب التوصل إلى اتفاق جماعي مع الشركاء الاجتماعيين.

وقال يتيم في تصريح صحافي عقب الاجتماع الرابع للجنة الثلاثية المكلفة بالتشاور لتعزيز تطبيق معايير العمل الدولية “إننا على وشك التوصل إلى اتفاق جماعي مع الشركاء الاجتماعيين” وهو ما يعكس حرص الأطراف الثلاثة، الحكومة والنقابات وأرباب المقاولات، على إعطاء الأولوية للحوار والتوافق.

وأوضح يتيم في هذا الصدد أن الوزارة والنقابات والاتحاد العام لمقاولات المغرب، يأملون في أن تتحقق بحلول شهر ماي المقبل، مكتسبات جديدة لفائدة الشغيلة والطبقة العاملة المغربية بشكل يستجيب لمطالبها.

وأضاف الوزير أن اجتماع اللجنة الذي يصادف مائوية تأسيس المنظمة الدولية للعمل يشكل فرصة للانكباب على مستقبل العمل والتحولات التي يعرفها سوق الشغل وخصوصا أنماط العمل الجديدة والرقمنة وبروز مهن جديدة.

وسجل أن هذا الاجتماع الذي ضم الشركاء الاجتماعيين الثلاثة (حكومة ونقابات وأرباب عمل) يشكل آلية لتجاوز خلافات السنوات الماضية، مؤكدا أن التنافسية واستمرار المقاولة وحقوق مستخدميها وحماية معايير العمل اللائق، تشكل أساس العلاقات بين الشركاء الاجتماعيين.

وقد تضمن جدول أعمال الاجتماع على الخصوص تقييم حصيلة المشاورات برسم سنة 2018 والمواضيع المقترحة للتشاور برسم سنة 2019 وعرض تقرير اللجنة الدولية حول مستقبل العمل في إطار تخليد الذكرى المائوية لتأسيس منظمة العمل الدولية.

يذكر أن اجتماع اللجنة الثلاثية التركيب المكلفة بالتشاور لتعزيز تطبيق معايير العمل الدولية يأتي تفعيلا لمقتضيات اتفاقية العمل الدولية رقم 144 بشأن “المشاورات الثلاثية لتعزيز تطبيق معايير العمل الدولية” التي اعتمدها مؤتمر العمل الدولي في دورته الحادية والستين سنة 1976، والتي صادقت عليها المملكة سنة 2013.

المصدر
و.م.ع
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق