مجتمع

وسط انتقادات المنتخبين.. والي طنجة يطلق مشاريع جديدة للتنمية البشرية

خصصت اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ما مجموعه 26 مليون درهم لتمويل مشاريع سنة 2019 المخصصة لهذا الغرض، وركزت المشاريع المدعمة خلال المرحلة الثالثة من برنامج المبادرة على قطاعات التعليم والطفولة والشباب.

وكان الوالي محمد مهيدية ترأس اجتماعا رسميا لتقديم الخطوط العريضة للبرامج الممولة من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مساء الثلاثاء بمقر عمالة طنجة أصيلة، وبحضور منتخبين وممثلين عن المصالح الخارجية وفاعلين جمعويين والذي اختتم بالمصادقة على النظام الداخلي للجنة.

وطالب عبد الحميد أبرشان رئيس مجلس عمالة طنجة أصيلة بمواكبة ومصاحبة أصحاب المشاريع الممولة مخافة تعثر أشغالها مثل ما جرى في مشاريع بسيطة، ولاسيما تلك البرامج التي تهم قطاع التعليم بالعالم القروي، قبل أن يكشف عن رغبته في اهتمام أكبر بـالقطاع الصحي على المستوى الاقليمي والذي تعوزه أهم التجهيزات الضرورية وهو نفس المعطى الذي تطرق له المستشار الجماعي حسن بوهريز الذي وصف قطاع الصحة بإقليم طنجة أصيلة بـ “القطاع المتخلف والذي يتأخر كثيرا عن المعدلات الوطنية المعمول بها”.

من جهتها جددت نعيمة بنعبود نائبة عمدة طنجة دعوتها لتقييم دقيق للمرحلتين السابقتين من البرنامج ومساءلة المستفيدين من أمواله، قبل أن تدعو لإيلاء أهمية أكبر بمقاطعة بني مكادة التي تعد أحد المواطن الأساسية لانتشار الهشاشة على المستوى الإقليمي والتي لم تحظ بما يليق من مشاريع.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق