ثقافة وفنون

الأعرج يطالب المدراء الجهويين للاتصال بالالتفات إلى الإعلام الجهوي

قال وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، أمس الخميس بالرباط، إن الرهان في قطاع الاتصال اليوم يتمثل في إعطاء انطلاقة حقيقية لإعلام جهوي مهني ومسؤول يواكب مسار اللاتمركز الإداري للقطاع.

وأبرز الأعرج في كلمة خلال لقاء مع المدراء الجهويين للاتصال حول موضوع “الإعلام الجهوي وتنزيل ميثاق اللاتمركز الإداري”، أن كسب هذا الرهان يمر عبر تفعيل اختصاصات ومهام الإعلام الجهوي وفق المنظور الذي يجسده التصميم المديري للاتمركز الإداري، وكذا من خلال تحديد متطلبات الإعلام الجهوي وضبط خصوصيات كل جهة لمعرفة السمات المميزة لساكنتها من قراء ومستمعين ومشاهدين ومن ثمة تحديد مضمون الرسالة الإعلامية والعمل على نقل الأحداث بكل جهات المملكة.

وحسب الوزير فإن تأسيس إعلام جهوي قوي لن يتحقق دون تنسيق مع المؤسسات العمومية الاستراتيجية المشتغلة في مجال الاتصال واستحضار تواجدها الأساسي على المستوى الجهوي.

وسجل السيد الأعرج أن قطاع الاتصال يعتبر من القطاعات الحديثة العهد باللاتمركز الإداري، حيث أنه لم يكن يتوفر، قبل سنة 2010 إلا على 3 مندوبيات جهوية، و لم يتم إحداث المصالح اللاممركزة في صيغتها الحالية إلا سنة 2017 في إطار مواكبة التقسيم الترابي الجديد.

وأضاف المسؤول الحكومي أن قطاع الاتصال عمل على إعداد مشروع التصميم المديري للاتمركز الإداري طبقا للنموذج المديري المرجعي للاتمركز الإداري الذي جاء به المرسوم رقم 2.19.40، مضيفا أن قطاع الاتصال مطالب، إسوة بباقي القطاعات الحكومية، بإيلاء اختيار اللاتمركز بعده الحقيقي على مستوى الاختصاصات والتدبيرين الإداري و المالي.

المصدر
و.م.ع
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق