ثقافة وفنون

القضاء الأمريكي يجبر ليوناردو دي كابريو على إرجاع “الأوسكار”

سيكون على النجم العالمي ليوناردو دي كابريو المثول لأمر قضائي بإرجاع جائزة الأوسكار لأكاديمية فنون وعلوم الصورة المتحركة في الولايات المتحدة الأمريكية، لكن الأمر لا يتعلق بالجائزة التي فاز بها سنة 2015، بل بجائزة أخرى تخص النجم الراحل مارلون براندو، أُهديت له من طرف نلياردير ماليزي.

وكان الملياردير “جو لو” قد اقتنى جائزة براندو التي فاز بها سنة 1954 عن فيلم On the Waterfront في مزاد علني مقابل 600 ألف دولار أمريكي، ثم أهداها لدي كابريو إلى جانب لوحة للرسام الإسباني الشهير بابلو بيكاسو، غير أن تورط المستثمر الماليزي في عمليات احتيال ضد صندوق استثمار بمليارات الدولارات، فرضت على نجم هوليود إعادة كل الهدايا التي تلقاها منه.

ورغم أدواره المرجعية في السينما الأمريكية التي جعلته واحدا من أفضل ممثلي هوليود عبر التاريخ، اضطر دي كابريو، ذو الأصول الإيطالية، إلى الصبر طويلا من أجل الحصول على جائزة الأوسكار، والتي توج بها سنة 2015، بفضل أدائه المُبهر لدور البطولة في فيلم The Revenant.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق