ثقافة وفنون

بداية مخيبة لـ”هاوس أوف كاردز” بعد استبعاد نجمه الأول المتهم بـ”التحرش”

كما كان متوقعا، خيبت الحلقة الأولى من المسلسل الأمريكي الشهير “هاوس أوف كاردز” التي عرضت هذا الأسبوع عبر شبكة “نيتفليكس” العالمية، انتظارات متابعي هذا المسلسل الذي يصنفه الكثيرون بـ”أفضل مسلسل سياسي في تاريخ الدراما”.

وكانت الشبكة الأمريكية التي تبث أعمالها عبر الانترنت قد استغنت عن الممثل الأمريكي “كيفن سبايسي“، الذي جسد أحد أفضل أدواره في الدراما، والذي يحكي فيه قصة رئاسة فرانك اندروود للولايات المتحدة الأمريكية، ويكشف عن المؤامرات واللعب السياسية داخل البيت الأبيض.

وحقق المسلسل شهرة كبيرة خلال مواسمه الخمسة الماضية التي أبدع في بطولتها كيفن سبايسي بدور “فرانك اندروود” وروبن رايت بدور “كلير اندروود”، والتي ستنفرد ببطولة الجزء السادس والأخير الذي سيستمر لـ 8 حلقات فقط، وستلعب روبن رايت دور رئيسة الولايات المتحدة الأمريكية بعد وفاة زوجها فرانك اندروود.

وكان كيفن سبايسي قد تم طرده من فريق المسلسل عقب اتهامه بالتحرش بمراهق سنة 1986، ليعلن بعدها سبايسي عن ميولاته المثلية.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق