ثقافة وفنون

تلاميذ الحسيمة يتعلمون كتابة نصوص أدبية بالأمازيغية

نظمت مؤسسة الهجرة بهولندا، بتنسيق مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، ورشات في الكتابة الإبداعية بالأمازيغية يومي 14 و15 يونيو الجاري لفائدة تلميذات وتلاميذ عدد من المؤسسات التعليمية بالحسيمة.

وسعت هذه الورشات التي أطرها مجموعة من الأساتذة المتخصصين في الأمازيغية، كجواد الزوبع والشاعر والكاتب المسرحي سعيد أبرنوص، إلى تمكين التلاميذ من الأدوات والتقنيات المساعدة على إنتاج نصوص أدبية، كالشعر والنثر، باللغة الأمازيغية وباستعمال حروف التيفيناغ، وذلك عبر تمارين وتدريبات تخللتها توجيهات نظرية بغاية تشكيل نصوص إبداعية أصيلة.

وتأتي هذه الورشات في إطار تنزيل مضامين الرؤية الاستراتيجية لوزارة التربية الوطنية، ومن أجل جعل المؤسسات التعليمية فضاء للخلق والإبداع وتعزيز قيم المواطنة وتطوير مهارات الكتابة لدى الطفل، وسيتم تشكيل لجنة تضم كتابا وشعراء مغاربة وهولنديين لاختيار الأعمال الأدبية الفائزة، والتي ينتظر أن يتم تتويجها لاحقا بالعاصمة الرباط.

المصدر
و.م.ع
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق