ثقافة وفنون

قريبا.. معهد عالٍ للهندسة التراثية لتكوين مختصين في ترميم المآثر

أكد وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، أن الوزارة تشتغل على مشروع إحداث المعهد العالي للهندسة التراثية، كمؤسسة يعهد إليها ترميم المآثر والمواقع التاريخية التي تزخر بها المملكة.

وشدد الأعرج على أن هذا المعهد سيضطلع أيضا بمهام تكوين مهندسين مختصين في مجال صيانة وترميم المواقع والمآثر التاريخية، لافتا إلى أنه يتعين لصون وترميم هذه المآثر، تملك معرفة علمية رصينة وتوفير أدوات ومواد تحفظ لهذه المواقع والآثار خصوصيتها.

وأوضح المتحدث أن وزارة الثقافة ومن منطلق المقاربة الشمولية التي تتبناها، تعمل على إعادة تأهيل المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث المختص في إجراء الأبحاث الأثرية والتراثية، مشيرا إلى أن السمعة العالمية للمعهد حفزت الوزارة على العمل أيضا على إحداث معهد عال للهندسة التراثية يضطلع أساسا بمهام تكوين مهندسين مختصين في ترميم المواقع والمآثر التاريخية.

ومن الأسباب التي دفعت للتفكير في إحداث المعهد العالي للهندسة التراثية، حسب الوزير، الصعوبات التي تواجه الجهات المعنية عند البحث عن أطر عليا متخصصة في ترميم المواقع والمآثر التاريخية.

المصدر
و.م.ع
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق