أخبار دوليةمنوعات

أزمة على حدود المغرب.. إيران تتوعد بالرد على احتجاز سفينتها بمضيق جبل طارق

توعّد وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي أمس الإثنين بريطانيا بالرد على احتجازها ناقلة نفط إيرانية قبالة سواحل جبل طارق، بحسب ما أوردت وكالتا أنباء إيرانيتان.

وقال حاتمي إن احتجاز ناقلة النفط “لن يمر من دون رد منا”، بحسب ما نقلت عنه وكالتا “إسنا” و”تسنيم”، وأضاف وزير الدفاع الإيراني خلال مراسم دخول زوارق الخدمة في ميناء بندر عباس أن خطوة بريطانيا “تعتبر قرصنة بحرية”.

بدوره، أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عبر موقع تويتر أن احتجاز الناقلة “يمثل سابقة خطيرة، ويجب أن يتوقف على الفور”، وحول قانونية الاحتجاز، قال ظريف إن بلاده “ليست عضوا في الاتحاد الأوروبي، ولا هي واقعة تحت حصار نفطي أوروبي”.

واحتجزت سلطات جبل طارق المطلة على شمال المغرب والتابعة لبريطانيا، يوم الخميس ناقلة النفط “غريس 1” البالغ طولها 330 مترا والقادرة على نقل حمولة تبلغ مليوني برميل، وبحسب سلطات جبل طارق فإن اعتراض السفينة تم في المياه الاقليمية البريطانية.

وقال فابيان بيكاردو رئيس حكومة جبل طارق “نعتقد أن السفينة غريس 1 تنقل شحنة من النفط الخام الى مصفاة بانياس في سوريا وهي تخضع لعقوبات الاتحاد الاوروبي ضد سوريا”، فيما تنفي إيران هذه الاتهامات وتقول إن السفينة تم اعتراضها في المياه الدولية.

ويوم الجمعة الماضي أعلن النائب العام في جبل طارق أن المحكمة العليا أصدرت قرارا يتيح احتجاز السفينة لمدة 14 يوما.

المصدر
موقع 9 أبريلوكالات
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق