أخبار دوليةمنوعات

الحرس الإسباني يحبط عملية تهريب 200 حيوان نادر نحو المغرب عبر مليلية المحتلة

كشفت وسائل الإعلام الإسبانية عن إقدام عناصر الشرطة والحرس المدني الإسباني،  على  إحباط عملية تهريب حوالي 200 حيوان نادر من سلاحف وببغاوات وأفاعي كانت في اتجاهها نحو المغرب قادمة من إسبانيا.

وحسب ذات المصادر، فإن السلطات الإسبانية وبتنسيق مع “الأوروبول” والشرطة المغربية والبرتغالية، تمكنت صباح اليوم الخميس، من تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب بعض أنواع الحيوانات إلى المغرب، حيث تم اعتقال عشرة أعضاء ينتمون لهذه الشبكة الإجرامية.

وحسب بلاغ صادر عن الحرس المدني الإسباني ، فإن الحيوانات المهربة تم تخزينها في أحد المستودعات بمدينة مالقة الإسبانية، ليتم نقلها بعد ذلك بشكل غير قانوني إلى المغرب عبرمليلية المحتلة، حيث يتواجد هناك أحد الأعضاء المغاربة، إذ يقوم هذا الأخير بتوزيعها عبر أنحاء المملكة البلاد للراغبين في شرائها، وذلك بتعاون مع طبيب بيطري يقوم بتزوير بطاقات ووثائق دولية خاصة بالحيوانات، بهدف تجاوز المشاكل الجمركية.

ووفق ذات البلاغ،فإن   السلطات الإسبانية اكتشفت وجود سوق ناشئة في إفريقيا لهذا النوع من التجارة غير المشروعة من خلال المغرب، حيث يتم اقتناء بعض هذه الحيوانات من اسبانيا والبرتغال وألمانيا وسلوفاكيا ودول أخرى، ويتم إدخالها للمغرب بواسطة الحمير والبغال من مدينة مليلية، إذ وبمجرد وصولها إلى المغرب يتم التواصل مع المشترين الراغبين في اقتناء هاته الأنواع النادرة من الطيور والزواحف، عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

 

ومن المفترض أن يتم محاكمة أعضاء هذه  الشبكة،  بتهمة التهريب والاتجار غير المشروع في أنواع الحيوانات وإساءة معاملة الحيوانات وتزوير الوثائق.

 

 

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق