أخبار دوليةمنوعات

القادة الأوروبيون بعد المصادقة على اتفاق خروج بريطانيا: “إنها مأساة”!

طوى الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة صفحة تاريخية من علاقاتهما اليوم الأحد 25 نونبر 2018، عبر إبرام اتفاق انفصال يُفترض أن ينهي علاقات مضطربة استمرت أكثر من أربعين عاما.

وأكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، بعد القمة أن اتفاق خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي “هو الوحيد الممكن”، في تصريحات تتقاطع مع ما سبق أن أعلنه رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر.

وصرح يونكر بعد المصادقة على الاتفاق “إنه أفضل اتفاق ممكن، إنه الاتفاق الوحيد الممكن”، فيما قال في وقت سابق اليوم “إنه يوم حزين، خروج بريطانيا أو أي دولة أخرى من الاتحاد الأوروبي لا يدعو للابتهاج ولا للاحتفال، إنها لحظة حزينة.. إنها مأساة“.

من جهتها، صرحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن “رؤية المملكة المتحدة تخرج من الاتحاد الأوروبي بعد 45 عاماً هو أمر مأساوي”.

غير أن ميركل أشادت بتوصل المفاوضين إلى اتفاق نتج بحسب قولها من “عمل دبلوماسي خلاق”، بعد 17 شهراً من مفاوضات صعبة وأكثر من عامين على استفتاء بريكست.

ووصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اللحظة بأنها “حرجة” معتبراً أن “هذا يبين أن الاتحاد الأوروبي يعاني ضعفا”.

ويُفترض أن تمرّ “معاهدة الانسحاب” غير المسبوقة المؤلفة من 585 صفحة، باختبار مصادقة البرلمان الأوروبي وخصوصاً البرلمان البريطاني قبل أن تدخل حيّز التنفيذ، وهو أمر غير مؤكد من الجانب البريطاني.

 

المصدر
أ.ف.ب
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق