أخبار دوليةمنوعات

جرحى في عملية صدم في ألمانيا والشرطة لا تستبعد أي فرضية

أقدم سارق شاحنة على تجاوز إشارة ضوئيّة وصَدم سيّارات عدّة مساء أمس الإثنين في وسط ليمبورغ في غرب ألمانيا، بحسب ما أعلنت الشرطة التي لم تستبعد أيّ فرضيّة.

وقالت الشرطة في بيان “وفقًا للاستنتاجات الأولى ولشهادات عدّة، استولى رجل نحو الساعة 17,20 بالتوقيت المحلي (15,20 بتوقيت غرينيتش) على شاحنة، وبعد تجاوزه مسافة قصيرة، صدمَ سيّارات عدّة” قرب مبنى قصر العدل.

وأضافت أنّ السائق أُصيب بجروح طفيفة وتمّ اعتقاله، مشيرةً إلى نقل “العديد من الجرحى” إلى المستشفى.

من جهتها، نقلت وكالة الأنباء الألمانيّة عن متحدّث باسم الشرطة الإقليميّة أنّ هناك 16 جريحًا وضع أحدهم “حرج”.

وقال المحققون في بيان إنّهم لا يملكون في هذه المرحلة “العناصر الكافية حول سياق” عمليّة الصدم هذه، وإنّهم يُواصلون الاستماع إلى شهود، في وقتٍ حلّقت مروحيّة فوق المنطقة. بدورها، تعمل الشرطة الجنائيّة على رفع الأدلّة.

وردًّا على سؤال حول إمكان أن تكون هذه الواقعة ذات طابع إرهابي في هذه المدينة التي تقطنها 35 ألف نسمة والقريبة من فرانكفورت العاصمة الماليّة لألمانيا، قال المتحدّث نفسه لوكالة الأنباء الألمانيّة “لا نستبعد أيّ شيء إطلاقًا”.

وتعيش ألمانيا حالاً من التأهّب بعد اعتداءات جهاديّة عدّة خلال السنوات المنصرمة، أكثرها دمويّةً يعود إلى دجنبر 2016 عندما قُتل 12 شخصًا بعمليّة دهس بسوقٍ لعيد الميلاد نفّذها التونسي أنيس عمري.

المصدر
وكالات
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق