أخبار دوليةمنوعات

زعيم حملة “ترشيح بوتفليقة” يستقيل من الحزب الحاكم

بعد أيام على خروجه المثير للجدل الذي أعلن فيه أن الرئيس الجزائري الحالي عبد العزيز بوتفليقة سيترح مرة أخرى للانتخابات الرئاسية، قدم جمال ولد عباس الأمين العام لـجبهة التحرير الوطني، الحزب الحاكم في الجزائر، استقالته أمس الأربعاء لأسباب صحية، وفق ما أوردته وسائل إعلام جزائرية نقلا عن مصادر رسمية.

وقال أحمد بومهدي عضو المكتب السياسي للحزب في تصريح صحافي أن ولد عباس البالغ من العمر 84 عاما أصيب خلال جلسة عمل “بـوعكة صحية نقل على إثرها إلى المستشفى في الجزائر العاصمة حيث وصف له الطبيب فترة توقف عن العمل”، غير أنه نفى استقالته، موردا “ليس هناك استقالة، نحن ننتظر عودته”.

وكان ولد عباس، وهو المحرك الرئيسي للحملة من أجل ولاية رئاسية خامسة لبوتفليقة، قد أعلن في نهاية أكتوبر الماضي أن الرئيس الجزائري سيكون مرشح جبهة التحرير الوطني في الانتخابات الرئاسية لسنة 2019، وذلك رغم حالته الصحية المتدهورة التي غيبته عن المشهد العام طويلا.

المصدر
موقع 9 أبريلوكالات
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق