أخبار دوليةمنوعات

“عاريات” ينسفن تظاهرة لإحياء ذكرى الديكتاتور فرانكو بمدريد

أقدمت ثلاث ناشطات ينتمين لمنظمة “فيمن” على اقتحام تظاهرة نظمها مناصرون للفرانكوية أمس الأحد بالعاصمة الإسبانية مدريد، وهن عاريات الصدر، في خطوة اعتبرنها احتجاجية ضد نشر الفكر الفاشي.

وتجمع المئات من أنصار الجنرال الراحل بـساحة الشرق بمدريد لإحياء الذكرى الثالثة والأربعين لوفاته، في سياق مشحون عقب قرار الحكومة التي يقودها الحزب العمالي الاشتراكي نقل رفاة فرانكو من “وادي الشهداء“.

وكان المشاركون في التظاهرة يرددون عبارات داعية للوحدة الوطنية وهم يلتحفون العلم الإسباني في زمن حكم فرانكو، قبل أن يفاجؤوا بناشطات “فيمن” وهن يقتحمن النشاط، حيث كتبت على أجسادهن عبارة “العار الوطني“.

وتدخلت الشرطة بسرعة لاعتقال الفتيات الثلاث وإبعادهن عن النشطاء اليمينيين الغاضبين، الذين حاول بعضهم الاعتداء عليهن بالضرب، كما وجهوا لهن عبارات نابية.

ويعتبر مناصرو فرانكو أن الابتعاد عن نهجه تسبب في تفكك البلد ومطالبة عدة أقاليم بالانفصال، ويجتمعون سنويا بساحة الشرق بالعاصمة، المكان الذي كان يلقي منه خطاباته، ليستعيدوا ذكراه.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق