صحةمنوعات

إيبولا تعود من جديد.. قتلت 4 أشخاص في هذا البلد الإفريقي!

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن شخصا رابعا تأكدت إصابته بوباء إيبولا، اليوم الخميس في غوما، وهي زوجة رجل توفي أمس الأربعاء جراء المرض الذي أودى بحياة أكثر من 1800 شخص في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وقال الطبيب بوبكر ديالو، المنسق المكلف بمراقبة تفشي الوباء، “هناك إصابة رابعة مؤكدة بوباء إيبولا في غوما، وهي امرأة توفي زوجها صباح أمس الأربعاء بعد إصابته. نقوم بدرس معمق لهذه الحالة”.

وأعلنت السلطات الصحية الكونغولية أنه تبين إصابة ابنة الزوجين أيضا بإيبولا بعد أن ظهرت عليها أعراض الوباء أمس الأربعاء بعد ساعات من وفاة والدها.

أما المصاب الثاني بإيبولا والذي توفي أمس الأربعاء في غوما، فقد كان يعمل في منغوالو في إقليم ايتوري شرق البلاد، وظهرت عليه أعراض الحمى النزفية في 22 يوليوز الماضي وتلقى في البداية علاجا في عيادة ثم نقل الى مستشفى في غوما قبل أن يتم نقله الى مركز متخصص، وكانت أول إصابة سجلت في غوما منتصف الشهر الماضي لقس أتى من بوتيمبو.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية وباء إيبولا “قضية ملحة للصحة العامة ذات بعد دولي” بعد رصد أول إصابة في غوما منتصف يوليوز الماضي وتسجيل إصابة ثانية في الثلاثين من نفس الشهر، ما عزز المخاوف.

والوباء محصور نسبيا في إقليمين (شمال كيفو في الشرق وايتوري في شمال شرق البلاد) لكن تفشيه في مدن شديدة الكثافة السكانية يعطيه بعدا جديدا.

المصدر
وكالات
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق