صحة

فضيحة.. مصحة القلب بطنجة ترفض استقبال المرضى إليكم السبب!

كانت الساعة تشير إلى التاسعة مساء، من أول أمس، عندما دخل مواطن رفقة زوجته، التي أصابتها أزمة قلبية مفاجئة، إلى مصحة القلب توجد في حي كاليفورنيا بطنجة.

سأل الزوج عن الطبيب المداوم، ذلك أنه يوجد في مصحة خاصة بالقلب ويفترض أن يوجد فيها طبيب مختص في القلب والشرايين، على الأقل طبيب واحد مداوم يستقبل الحالات المستعجلة.

أجابت موظفة الإستقبال أنه لا يوجد طبيب، وأن بإمكانه عرض زوجته على طبيب عام، قبل أن تضيف:” إذا بقا فيها لحريق جيبها غدا يشوفها الطبيب ديال القلب أما دابا مكاينش طبيب”.

انصرف الرجل وزوجته المريضة والتي تئن من شدة الألم، بحثا عن مصحة أخرى، يعالج فيها زوجته.

هذه الحالة تطرح تساؤلات كبيرة حول بعض المصحات الخاصة التي تشتغل وفق دفتر تحملات، من بين ما ينص عليه تخصيص أطباء كافيين لعلاج المواطنين، ومراعاة عدد من الشروط الصحية، إلى غير ذلك من البنود التي يفترض أن تقوم مندوبية الصحة في مراقبة عملية تطبيقها.

هذه المصحة من بين مصحات كثيرة في طنجة، لا تخضع للمراقبة، وهناك شكايات عديدة لمواطنين يعانون من سوء معاملة موظفي هذه المصحات، حتى إن أصحابها من كثرة مراكمتهم للأموال، لم يعودوا يكترثوا لصيانتها إذ لم تعد تفرق بينها وبين مستشفى عمومي مثل  مستشفى محمد الخامس.

المصدر
موقع 9 أبريل

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق