أخبار دوليةمنوعات

الاتحاد الإفريقي يمهل الجيش السوداني أسبوعين لتسليم السلطة للمدنيين

أمهل “مجلس السلم والأمن” التابع للاتحاد الإفريقي، الإثنين، “المجلس العسكري الانتقالي” بالسودان 15 يوما لتسليم السلطة لحكومة مدنية أو تعليق عضوية هذا البلد العربي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للمجلس، اليوم الإثنين، إثر جلسة عقدها في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، لمناقشة تطورات الوضع في السودان.

وأكد رئيس الدورة الحالية للمجلس، سفير نيجيريا لدى إثيوبيا والاتحاد الإفريقي، بانكولي أديوه، خلال المؤتمر الصحفي، على أنه يرفض استيلاء المجلس العسكري الانتقالي على السلطة في السودان.

وشدد أديوه على ضرورة مراعاة احترام رغبة الشعب السوداني في تشكيل حكومة مدنية، وأوضح أن المجلس تداول الوضع بشأن السودان من منظور الاتحاد الإفريقي وطموح الشعب السوداني.

وقال: “نرفض بشدة وندين الإطاحة بالرئيس المنتخب دستوريًا، وحل الحكومة التي لا تتوافق مع دستور السودان”، وأضاف “نطالب بتسليم السلطة السياسية للإدارة المدنية بالتراضي خلال 15 يومًا كحد أقصى اعتبارًا من الإثنين، وإذا لم يتم ذلك فسيتم تعليق عضوية السودان تلقائيا في الاتحاد الإفريقي”.

وأعرب المجلس عن قلقه لسيطرة الجيش على السلطة وتأثير ذلك على الوضع الإقليمي والقاري، وندد بتعطيل الدستور وحل البرلمان وتأسيس سلطة الجيش التي وصفها بغير الشرعية، رافضا قرار الجيش قيادة المرحلة الانتقالية لمدة عامين.

وأعلنت قيادة الجيش السوداني، الخميس الماضي، عزل واعتقال الرئيس عمر البشير، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت في 19 دجنبر الماضي، وتشكيل مجلس عسكري انتقالي لإدارة فترة انتقالية لمدة عامين.

المصدر
www.aa.com.tr
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق