أخبار دوليةمنوعات

السجن مدى الحياة بحق منفذ مجزرة “سربرينيتسا” ضد مسلمي البوسنة

شدد القضاء الدولي أمس الأربعاء الحكم الصادر بحق الزعيم السياسي السابق لصرب البوسنة رادوفان كرادجيتش إلى السجن مدى الحياة، نظرا لحجم الجرائم التي أدين بارتكابها و”وحشيتها الممنهجة” خلال حرب البوسنة (1992- 1995)، ما ضاعف الحكم الابتدائي ضده الذي كان يقضي بسجنه 40 عاما.

وحكم على كرادجيتش (73 عاما) في لاهاي عام 2016 من قبل المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة، التابعة للأمم المتحدة، بالسجن 40 عاما لمسؤوليته عن مجزرة “سربرينيتسا” وضلوعه في جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب ضد مسلمي البوسنة.

ورفضت آلية تصريف الأعمال المتبقية للمحاكم الجنائية الدولية التي تولت أعمال المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة بعد إنهاء عملها عام 2017، الاستئناف الذي تقدم به كرادجيتش، وحكمت عليه بالسجن مدى الحياة، واستمع المتهم صاحب الشعر الأبيض، ببرودة، لتلاوة الحكم.

وقال القاضي فاغن جوينسن إن قضاة الدرجة الأولى “قللوا تقدير الجسامة الشديدة لمسؤولية كرادجيتش في أسوأ الجرائم المرتكبة” خلال الصراع في البوسنة، وأشار إلى “مدى” هذه الجرائم و”الوحشية الممنهجة”.

ويحاكم كرادجيتش لمسؤوليته عن حصار سراييفو ومجزرة سربرينتسا عام 1995، وهي الأسوأ في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية. وهو متهم أيضا يتهجير السكان على أساس عرقي في عدة مدن من البلاد.

وقالت رئيسة جمعية “أمهات سريبرينتسا” منيرة سوبازتش التي فقدت زوجها وابنها ذي الـ16، قبل صدور الحكم، إن “هذا الحكم تاريخي بالنسبة إلى العدالة، فإذا لم يحصل كرادجيتش على ما يستحقه، فسيعني ذلك انتفاء العدالة في هذا العالم وإفساح المجال أمام ارتكاب جرائم من دون الخشية من العقاب”.

المصدر
AFP
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق